13/11/2010
السؤال:
السلام عليكم رحمة الله وبركاته،
 
شيخنا الفاضل: لقد قمت بإرسال مبلغ من المال للحج عن والدي رحمه الله إلى أناس ثقات بالنيابة، وقد منّ الله علية ووفقني للحج بعد أربعة أعوام من الحج لوالدي رحمه الله… فهل إن تيسر لي الذهاب مرة أخرى أن أحج عنه أم تجزئ عنه الأولى؟ علماً أنه كان دائماً يقول إن ابني سوف يأخذني للحج، وقد توفى قبل أن يذهب إلى الحج لأن صحته كانت لا تساعد على الذهاب وحده.
الاسم: أبو عبدالوهاب
 
 
الـرد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
 
جزاك الله عز وجل خيراً على برك بأبيك، فإن كنت أرسلت من يوثق بعلمه وأمانته ليحج عنه -وبشرط أن يخرج من بلدك كما بينت في جواب رقم (303)– فقد سقط عنه الفرض ولا حاجة لتأكيد ذلك بحجة أخرى إلّا من باب النافلة وهي زيادة في الخير، فالمسلم إذا حج حجة الإسلام فأي حجة أخرى تعتبر له نافلة.
 
والله سبحانه وتعالى أعلم.