2012/07/13
السؤال:
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
نحمد الله تعالى الذي شرفنا و اكرمنا بحضرتكم.
 
ما حكم صيام تارك الصلاة؟
الاسم: ابو ابراهيم
 
 
الرد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، جزاك الله تعالى خيراً على مشاعرك الطيبة.
 
لا علاقة للصيام بترك الصلاة إذا تركها تكاسلاً لا جحوداً، فإن تَركَ إنسانٌ الصلاة جحوداً فيعُدّ حينئذ كافراً – والعياذ بالله تعالى – والكافر غير مخاطب بالعبادة ولا تقبل منه بإجماع أهل العلم رضي الله تعالى عنهم وعنكم، أمّا إذا تركها تكاسلاً فهو عاصٍ.
 
وجهة الخطاب في الصلاة مستقلة عن جهة الخطاب في الصوم أو في غيرها من العبادات، فلم يربط الخطاب الإلهي بين فريضة الصلاة والصوم فلم يقل مثلا – كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون وتصلون -، ولايعني هذا التقليل من إثم ترك الصلاة حتى لو كان تكاسلاً، فهذا أمر خطير وذنب عظيم يخشى على صاحبه سوء الخاتمة عياذاً بالله تعالى، فالذي أمرك بالصوم وامتثلت لأمره هو الذي أمرك بالصلاة، وإن كان الله جل وعلا أمر بالصيام في نصوص قليلة فإن النصوص التي أمرك بالصلاة من خلالها كثيرة جداً تدل على أهميتها، وإن كان الواجب يثبت بالنص الواحد الآمر به.
 
والله سبحانه وتعالى أعلم.