2012/10/16

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. جزاكم الله خيراً على هذا الموقع المفيد وبارك الله فيكم ولكم آمين.

 

لقد عزمنا الحج في هذا العام أنا وزوجتي, الرجاء الدعاء لنا بالتوفيق والتسهيل والقبول.

 

سؤال: حملتنا (وكذلك معظم حملات الحج من بلدنا) لن يبيتوا في منى لضيق المخيم المخصص لبلدنا وبإعتبارها سنة وليس واجباً حسب أقوال السادة الأحناف وغيرهم من العلماء المعاصرين, وذلك حسب قولهم. أخاف إن إنفصلنا عنهم في هذا الأمر أن يكون سبباً في تفرقنا عن الجماعة أو تخلفنا عن الحملة. الرجاء إفادتنا في هذا الأمر, والسلام.

 

 

الاسم: أبو علاء الدين

الرد:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، وجزاك خيراً على مشاعرك ودعائك ولك بمثله.

إن كان المبيت في منى المقصود به يوم التروية فهذا فيه سعة بإذن الله تعالى.

وإن كان المقصود المبيت أيام التشريق فأقول: إن على المسلم بذل العناية والجهد عند أدآئه حجة الإسلام ما استطاع إلى ذلك سبيلا وعدم التوسع في الرخص إلّا في حال الاضطرار الشديد. فإذا كان المكان المخصص لبلدكما صغيراً فعليكما أن تقضيا جزءاً من الليل في منى ثم تذهبا إلى مسكنكما في مكة المكرمة، خروجاً من الخلاف واحتياطاً لشرع الله تبارك وتعالى وإقامة شعيرته.

والله سبحانه وتعالى أعلم.