2012/12/02

الرسالة:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخبرتني إبنة عمي وتبلغ من العمر 23 سنة انها سمعت رجلا ولم تره أنه قال لها إن ابن عمك اياد مات لا تخبري أحدا لن نصلي عليه ولن يحضر جنازته أحد ولكننا سنمد له في عمره فعليه بالصلاة بالصلاة بالصلاة، ولك جزيل الشكر والاحترام.

 

الاسم: اياد الحمد

الرد:

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،

هذا دليل على وجود عالَم غير مرئي أي غير الذي نراه، وهو واسع وفسيح فيه مخلوقات وكآئنات لايعلمها إلّا الله تبارك وتعالى، قال سبحانه {َتكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِن فَوْقِهِنَّ وَالْمَلَائِكَةُ يُسَبِّحُونَ بِحَمْدِ رَبِّهِمْ وَيَسْتَغْفِرُونَ لِمَن فِي الْأَرْضِ أَلَا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ} الشورى 5، وقال تعالى {…وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلَّا هُوَ وَمَا هِيَ إِلَّا ذِكْرَى لِلْبَشَرِ} المدثر 31.

 وقال سيدنا رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم (إِنِّي أَرَى مَا لَا تَرَوْنَ، وَأَسْمَعُ مَا لَا تَسْمَعُونَ، أَطَّتْ السَّمَاءُ وَحَقَّ لَهَا أَنْ تَئِطَّ، مَا فِيهَا مَوْضِعُ أَرْبَعِ أَصَابِعَ إِلَّا عَلَيْهِ مَلَكٌ سَاجِدٌ، لَوْ عَلِمْتُمْ مَا أَعْلَمُ، لَضَحِكْتُمْ قَلِيلًا وَلَبَكَيْتُمْ كَثِيرًا، وَلَا تَلَذَّذْتُمْ بِالنِّسَاءِ عَلَى الْفُرُشَاتِ، وَلَخَرَجْتُمْ عَلَى أَوْ إِلَى الصُّعُدَاتِ تَجْأَرُونَ إِلَى اللَّهِ، قَالَ: فَقَالَ أَبُو ذَرٍّ: وَاللَّهِ لَوَدِدْتُ أَنِّي شَجَرَةٌ تُعْضَدُ) الأئمة أحمد وابن ماجة والترمذي رحمهم الله تعالى.

فإذا كان الوارد ضمن الشرع الشريف فينبغي أخذه والعمل به، ولا شك أن مكانة الصلاة معروفة عند كل مسلم ومسلمة، فنسأل الله جل وعلا أن يوفقها لكل خير وأوصيها تجنب العُجُب لأنه قاصم للظهر ومحبط للعمل ولتحمد الله عز وجل على ذلك، وأرجوها الدعآء لي ولأحبابي وللمسلمين والمسلمات بالهداية والتوفيق.

والله سبحانه وتعالى أعلم.