07/07/2019
الرسالة:
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
سيدي وقرة عيني أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يكتب لكم الشفاء العاجل والعافية الدائمة وأن يمتعنا سبحانه بحياتيكم وعلومكم وتوجهاتكم وأن لا يحرمنا تعالى منكم في الدنيا والآخرة بجاه حضرة سيدنا ومولانا محمد (صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم) والحمد لله رب العالمين.
قرأت خادمكم هذه الكلمات فأحببت أنْ أهديها لحضرتكم رضي الله تعالى عنكم وأعتذر عن سوء الأدب بحضرتكم:
كلَّ أرضٍ، لستم فيها، مريضةً *** كما أنَّ بيتاً، لستم فيهِ، ذميمُ
وأنَّ عيوناً لا تراكم كفيفةٌ *** وكلَّ سليمٍ بعدكمْ لسقيمُ
وكلُّ حياةٍ أنتم فيها جديدةٌ *** وكلُّ جديدٍ لستم فيهِ قديمُ
 
الاسم: خادمكم عبد القادر علي
 
 
الرد:
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.
أشكرك كثيرا فضيلة الشيخ على هذه الدعوات الطيّبة والمشاعر النبيلة، وأسأل الله جلّ جلاله وعمّ نواله أنْ يحفظكم ويبارك لكم وعليكم وفيكم ومنكم، وينفع بكم أينما كنتم إنّه سبحانه سميع مجيب.
وأرجو أنْ تبلّغ سلامي ودعواتي وشكري وامتناني لجميع الأحباب.