2020-03-19
السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله
الله يديم عليكم نعمة الصحة والعافية أحببت أنْ أتواصل معكم بهذه الكلمات لعلي يكون لنا نصيب من دعواتكم المباركة ولجميع المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات، سدّد الله مسائكم وبارك في عمركم وصلاة والسلام على رسول الهدى والنور وآله وصحبه وسلم وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.
 
الاسم: محمد أبو أسامة
 
 
الرد:
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.
أشكرك كثيرا على تواصلك ودعواتك الكريمة.
إنّي بفضل الله جلّ في علاه دائم الدعاء للناس أجمعين بشكل عام، والمسلمين والمسلمات بشكل خاص، والسالكين والسالكات بشكل أخصّ، وأرجو الله جلّ جلاله وعمّ نواله أنْ يوفقني للمزيد إنّه سبحانه سميع مجيب.
لكن أذكّر جنابك بضرورة توقير لفظ الجلالة عند التشرّف بذكره أو كتابته، وهذه الملاحظة مثبتة في باب (راسلنا)، قال الحقّ جلّ وعلا: {ذَلِكَ وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ} [الحج: 32].
وصلّى الله تعالى وسلّم وبارك على سيّدنا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.