2020-04-30
السؤال:
لديّ نزيف متقطّع وبشكل قليل جدا. هل يجوز لي الصيام؟
 
الاسم: نور عبد
 
 
الرد:
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.
وأشكرك على دعواتكم الصادقة وزيارتكم لهذا الموقع المبارك.
الدم الخارج من المرأة في غير أيّام عادتها، إذا لم يكن بعد ولادة، فإنّه استحاضة لا يمنع الصلاة ولا الصيام لما روت السيّدة عائشة الصديقة رضي الله تعالى عنها وعن أبيها:-
(جَاءَتْ فَاطِمَةُ بِنْتُ أَبِي حُبَيْشٍ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ: يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنِّي امْرَأَةٌ أُسْتَحَاضُ فَلاَ أَطْهُرُ، أَفَأَدَعُ الصَّلاَةَ؟ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: لاَ، إِنَّمَا ذَلِكِ عِرْقٌ، وَلَيْسَ بِحَيْضٍ، فَإِذَا أَقْبَلَتْ حَيْضَتُكِ فَدَعِي الصَّلاَةَ، وَإِذَا أَدْبَرَتْ فَاغْسِلِي عَنْكِ الدَّمَ ثُمَّ صَلِّي – قَالَ: وَقَالَ أَبِي: – ثُمَّ تَوَضَّئِي لِكُلِّ صَلاَةٍ، حَتَّى يَجِيءَ ذَلِكَ الوَقْتُ) الإمام البخاري عليه الرحمة والرضوان.
وقال الإمام النووي رحمه الله تعالى في شرح الحديث:-
(وَأَمَّا الصَّلَاةُ، وَالصِّيَامُ، وَالاعْتِكَافُ، وَقِرَاءَةُ الْقُرْآنِ، وَمَسُّ الْمُصْحَفِ وَحَمْلُهُ، وَسُجُودُ التِّلَاوَةِ، وَسُجُودُ الشُّكْرِ، وَوُجُوبُ الْعِبَادَاتِ عَلَيْهَا، فَهِيَ فِي كُلِّ ذَلِكَ كَالطَّاهِرَةِ وَهَذَا مُجْمَعٌ عَلَيْهِ) شرح صحيح الإمام مسلم رحمه المنعم سبحانه (4/17).
فيجب عليها الصيام.
وصلّى ربنا تبارك في علاه وسلّم على خير خلقه من العرب والعجم، سيّدنا محمّد، وعلى آله وصحبه ذوي الفضل والكرم.
والله جلّ جلاله أعلم.