2020-05-11
الرسالة:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تحيه طيبة.
الحمد لله الذي أكرمنا بكم سيّدي وقرّة عيني حضرة الشيخ رضي الله تعالى عنكم وأرضاكم وأسعدنا بكم في الدارين.
 
الاسم: أنور ضياء
 
الرد:
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.
جزاك الله جلّ وعلا خيرا على تواصلك مع هذا الموقع الكريم، وأشكرك على هذه المشاعر النبيلة.
أسأل الله جلّ جلاله وعمّ نواله أنْ يجعلنا من المتحابّين فيه لنحظى بشرف قوله:-
{وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِمْ مِنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُتَقَابِلِينَ * لَا يَمَسُّهُمْ فِيهَا نَصَبٌ وَمَا هُمْ مِنْهَا بِمُخْرَجِينَ} [الحجر: 47، 48].
وقول حبيبه المصطفى عليه الصلاة والسلام وآله وصحبه أهل الصدق والوفا:-
(إِنَّ اللهَ يَقُولُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ: أَيْنَ الْمُتَحَابُّونَ بِجَلَالِي، الْيَوْمَ أُظِلُّهُمْ فِي ظِلِّي يَوْمَ لَا ظِلَّ إِلَّا ظِلِّي) الإمام مسلم رحمه المنعم عزّ شأنه.
وقوله صلوات ربي وسلامه عليه وآله وصحبه:-
(قَالَ اللَّهُ عَزَّ وَجَلَّ: المُتَحَابُّونَ فِي جَلَالِي لَهُمْ مَنَابِرُ مِنْ نُورٍ يَغْبِطُهُمُ النَّبِيُّونَ وَالشُّهَدَاءُ) الإمام الترمذي رحمه الله جلّ وعلا.
إنّ ربّنا سميع الدعاء، وصلّى الله تعالى وسلم على سيّد الأنبياء، نبيّنا محمد، وعلى آله وصحبه الأتقياء.