2020-05-15
الرسالة:
السلام عليكم ورحمة الله
حفظكم الله سيّدي وشيخي الفاضل الدكتور سعد الله، ونفع الله بكم البلاد والعباد، وبارك الله لنا بصحبتكم وإرشادكم المبارك، وأمدّكم الله بوافر الصحة والسلامة والمعافاة الدائمة.
خادمكم حسام
 
الاسم: حسام حسين مزبان
 
 
الرد:
وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.
أشكرك كثيرا على هذه الدعوات المباركة، والمشاعر الصادقة، وأسأل الله جلّ جلاله وعمّ نواله أنْ يوفقك لكلّ خير، وأرجو منك ومن جميع الأحباب الجدّ والاجتهاد في إرشاد الناس وتوجيههم إلى منهج التزكية النبوية الشريفة للنهوض بحال الأمّة إلى مرابع ذكر الله عزّ وجلّ والتعلّق بالدار الآخرة لتعود حضارة الإسلام إلى سابق عهدها، وما ذلك على الله جلّ وعلا بعزيز إنْ صَدَقَتِ النيّات وَخَلُصَتِ الطاعات.
وصلّى الله تعالى وسلّم وبارك على سيّد السادات، وإمام القادات، نبيّنا محمد، وعلى آله وصحبه ذوي الفضائل والمكرمات.