2020-07-12
الرسالة:
شيخي ومعلمي الأوّل وأستاذي تعبت وأنا أبحث عن طريقة للتواصل معك أريد فقط الاطمئنان على صحتك أين أنت الآن أين أراضيك لا هاتف البحرين ولا هاتف الإمارات سألت كلّ حجر وشجر وإنسان أعرف أنّه يعرفك ولم أجد ردًّا إلى أنْ تذكرت موقع الفيس وهم أعطوني هذا العنوان فقط أريد الاطمئنان على صحتك.
 
الاسم: رقية العاني
 
 
الرد:-
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أنا عاجز عن شكرك لسؤالك عنّي، وحرصك للاطمئنان على صحّتي، ومعرفة أخباري، أسأل الله جلّ في علاه أنْ يجزيك خيرًا ولا يشغل بالك إلا بذكره وطاعته إنّه سبحانه سميع مجيب.
بفضل الله عزّ وجلّ أنا بخير وعافية، وأقيم الآن في تركيا، ورقم هاتفي الذي عليه الواتساب مثبت في هذا الموقع الكريم باب (التعريف بالشيخ).
ولا يفوتني أنْ أذكّر جنابكِ بضرورة البدء بالسلام تطبيقا لهدايات الشرع الشريف، وأرجو مراجعة مقدمة جواب السؤال المرقم (2556) في هذا الموقع الميمون.
وصلّى الله تعالى وسلّم على حضرة خاتم النبيين، وإمام المرسلين، سيّدنا محمّد، وعلى آله وصحبه أجمعين.