2020-07-29

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سيّدي حضرة الشيخ سعد الله أدامك الله وحفظك للمسلمين.

سؤالي سيّدي: هل يطرد المريد إذا ابتعد لفترة أو لأيّام بعدما كان ملتزما؟ ورجع إلى نفس الالتزام وهو نادم على ما فاته؟ أنت تعرف أنّ الإنسان قد يمرّ بمواقف وظروف صعبة تؤثر في الشخص وتجعله ينسى أو يبتعد وينشغل في الحياة وهذا ليس مبررًا للأسف ولكن يحدث لكثير من الأشخاص، ولكن في النهاية يرجع إلى الطريق الصواب.

وكيف يعرف الشخص إذا طرد وأبعد من قبل شيخه؟

 

الاسم: عثمان

 

 

الرد:-

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.

أسأل الله ربّ الأرض والسموات، الذي بنعمته تتمّ الصالحات، أنْ يجعل هذا الموقع الكريم منارًا للمسلمين والمسلمات، بل لجميع العالمين، ليأخذوا منه العبر والعظات، إنّ ربيّ سبحانه سميع مجيب الدعوات.

يقول الحقّ جلّ جلاله وعمّ نواله:-

{— وَأَوْفُوا بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْئُولًا} [سورة الإسراء: 34].

وقال نبيّنا الأكرم صلّى الله تعالى عليه وآله وصحبه وسلّم:-

(لَا إِيمَانَ لِمَنْ لَا أَمَانَةَ لَهُ، وَلَا دِينَ لِمَنْ لَا عَهْدَ لَهُ) الإمام أحمد رحمه الفرد الصمد عزّ شأنه.

إنّ السلوك عهد يجب الالتزام به، وبيعة ينبغي الوفاء بها، وأرجو مراجعة جواب السؤال المرقم (1710) في هذا الموقع الأغرّ.

أمّا بالنسبة لطرد المريد إذا ما قصّر أو ابتعد فقد بيّنت منهجي في ذلك بجواب السؤال المرقم (2120) في هذا الموقع الميمون فأرجو مراجعته.

فإذا كان سلوك هذا الشخص على يد الفقير إلى عفو الله جلّ في علاه، فأطلب منه أنْ يتواصل معي عبر الواتساب الذي سيجده في باب (التعريف بالشيخ).

والله تبارك اسمه أعلم.

وصلّى الله تعالى وسلّم على المبعوث رحمة للعالمين، وبالسنن المستنيرة للمسترشدين، المخصوص بجوامع الكلم وسماحة الدين، سيّدنا محمّد، وعلى آله وصحبه الغرّ المحجلين.