2020-12-10

الرسالة:

السلام عليكم ورحمة الله سيّدي حضرة الشيخ.. أطال الله في عمركم وألبسكم ثوب العافية ونفع بكم وبعلمكم.

 

من: عبد الأمير ابو عبير

 

 

الرد:-

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.

جزاك الله جلّ وعلا خيرا ونورا وبركة وراحة وسعادة على دعواتك الطيّبة، أسأل الله جلّ في علاه أنْ يرزقك رضاه، ويجمّلك بتقواه، إنّه سبحانه لا يردّ مَنْ دعاه، ولا يخيّب مَنْ رجاه.