2020-12-11

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

كيف حالكم سيّدي حضرة الشيخ رضي الله تعالى عنكم وأرضاكم أسأل الله تعالى أنْ تكونوا بخير وصحة وعافية، وأنْ يطيل الله تعالى لنا بعمرك المبارك ويجمعنا بكم في الدنيا والآخرة في دار كرامته ومستقر رحمته، سيّدي رضي الله تعالى عنكم أهديكم هذه الأبيات التي كلّما قرأتها ذكرتني بكم وأنتم سيّدي رضي الله تعالى عنكم في بال وخاطر خويدمكم على الدوام.

كُلِّي بِكُلِّكَ مَشْغُـوْلٌ عَنِ البَشَـــرِ *** فَكَيْفَ أَنْسَاكَ يَا سَمْعِي وَيَا بَصَرِي

لَوْ أَنَّ عَيْنِي إِلَيْكَ الدَّهْـرَ نَاظِـرَةٌ *** دَنَـتْ وَفَاتِي وَلَمْ أَشْبَـعْ مِنَ النَّـظَـرِ

 

من: محب

 

 

الرد:-

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.

أشكرك كثيرا على تواصلك الكريم ودعواتك الطيّبة ومشاعرك النبيلة.

أسأل الله جلّ في علاه أنْ يجعل هذه المحبة خالصة لوجهه الكريم، وينفعنا بها في الدنيا ويوم الدِّين، إنّه سبحانه أرحم الراحمين.

وأذكّر بقول أحد السلف رضي الله تعالى عنهم وعنكم:-

يا أخي إذا ذكرتَنِي فادعُ لي، وإذا ذكرتُكَ أدعو لك.

فإذا لم نلتقِ فكأنّما قد التقينا، فذاك أروع لقاء.

وصلّى الله تعالى وسلّم وبارك على سيّد الأنبياء، حبيبنا محمّد، وعلى آله وصحبه الأتقياء.