2020-12-15

الرسالة:

السلام عليكم السلام وحمة الله وبركاته

ونسأل الله العفو والعافية والستر والرضى لكم وعليكم نفعنا الله بكم وجمعنا وإياكم تحت لواء رسول الله صلّى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلّم يوم نلقاه وأدخلنا جميعا جنات النعيم، وکیف حالكم وصحتكم یا سیّدي الكریم الرشید الحمید؟

رافقتك السلامة في الدارین سرمدا۔

أنا عبدہ الفقیر، أسألك إذن في طریقتك وإجازة الأوفاق والوظائف وإجازة روایة الحدیث وکتب التصوّف وغیرھا ۔ قد رفع الله مقامك ۔ أمل أدعو الله سوف يقبل۔

المفتقر إلى الله تعالي

الدکتور القاضي محمد حماد الهاشمي القادري العثماني غفر له القوي مؤسس، مدير ومعلم في الجامعة العثمانیة الرضویة ببلدۃ الباکستان.

 

من: د. القاضي محمد حماد الهاشمي القادري العثماني

 

 

الرد:-

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.

أشكرك كثيرا على تواصلك مع هذا الموقع الميمون، ودعواتك الطيّبة، وحسن ظنّك بي، سائلا الحقّ جلّ جلاله وعمّ نواله أنْ يوفقك لمرضيه ويجعل مستقبل أيامك خيرا من ماضيه إنّه سبحانه ولي التوفيق.

أمّا بالنسبة لطلبك الكريم فإنّي أعتذر عن تلبيته لأنّ منح الإجازة في المدرسة التي أنتمي إليها تشترط المشافهة والجلوس بين يدي الشيخ المجيز فترة تؤهله لها، ولا يمكن منحها من خلال المراسلة.

ولمزيد من الفائدة أرجو مراجعة جواب السؤال المرقم (2328) في هذا الموقع الأغرّ.

والله تبارك اسمه أعلم.

وصلّى الله تعالى وسلّم على حضرة النبيّ المكرّم، والرسول المفخّم، والحبيب المعظّم، سيّدنا محمّد، وعلى آله وصحبه أهل الجود والكرم.