26/11/2009
السؤال:
السلام عليكم شيخنا، أدامكم الله ذخراً للأمة الإسلامية.
السؤل: اليوم 25/11/2009 صباحاً نويت أن أضحي، وفعلاً اشتريت الأضحية في بغداد، ولكن أنا قبل ثلاثة أيام تم تصفيف شاربي ولحيتي، وزوجتي حلقت شعرها دون أن تعرف أني سأضحي، هل أضحيتي صحيحة أم علي شيء، علماً أن الأضحية عني وعن زوجتي.
مع الشكر.
الاسم: أبو أحمد
 
 
الـرد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
عدم الأخذ من الشعر أو الأظافر للذي ينوي ذبح الأضحية سنة وليس شرطاً للأضحية، وتسنّ للذي يشتري الأضحية من ماله وينوي أن تكون هذه الأضحية عنه أو يضيف إليها من أهل بيته، ولكن هذه السنّة لا تنطبق على أهل بيته، أي أنهم غير مطالبين بعدم الأخذ من الشعر أو الأظافر وإن كانوا سيحصلون على أجر هذه الأضحية.
وعلى هذا فلا شيء عليك إن شاء الله تعالى، ومن باب أولى فلا شيء على زوجتك خاصة أنها لا تعلم.
والله سبحانه وتعالى أعلم.