15/11/2009
نص الرسالة:
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته.
شيخي العزيز أشكرك كثيراً على موقعكم هذا بعد أن بلغني الشوق للقائك، لقد تعددت بنا السبل والحمد لله.
نسأل الله أن يجمعنا بكم في الدنيا والآخرة.
أرجو أن لا تنسانا بدعائكم.
الاسم: باهر محمد سمير
البلد: أمريكا
 
الـرد:
بارك الله تعالى بك أخي أبا طه وحفظك في ترحالك، وجمعنا وإياكم تحت لواء خاتم النبيين سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وعلى آله وصحبه وسلم، وهذه هي حال الدنيا الفانية وقانا الله تعالى شر فتنها وأعاد لمّ شملنا إنه ولي ذلك والقادر عليه سبحانه.