2/5/2010
السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
 
سؤالي يا شيخ هو: إذا كان شخص في عمرة وبقى لمدة شهر في مكة هل يجوز له أن يعتمر لنفسه كل أسبوع؟ أرجو من فضيلتكم الإجابة وجزاك الله كل خير وجعلك الله دائماً في صحة وعافية وخير واطمئنان.
الاسم: مؤمنة
 
 
الـرد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
 
جزاك الله تعالى خيراً على دعائك ولك بمثله، أما عن جواب سؤالك فنعم يجوز للذي يمكث في مكة المكرمة أن يعتمر مرة بعد أخرى لما لهذه العبادة من فضل وقد نوّه سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بأهميتها إذ قال (العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة) الإمام البخاري رحمه الله تعالى، وقال عليه الصلاة والسلام (تابعوا بين الحج والعمرة، فإن متابعة بينهما تنفي الذنوب بالمغفرة كما ينفي الكير خبث الحديد) الإمام الترمذي رحمه الله تعالى، ولكن تذكري أختي الكريمة أن أفضل العبادة في الحرم هو الطواف بالبيت الحرام وليس تكرار العمرة قال صلى الله عليه وسلم (من طاف بالبيت، لم يرفع قدماً ولم يضع أخرى إلا كتب الله له حسنة، وحط عنه بها خطيئة ورفع له بها درجة) الإمام أحمد والترمذي والحاكم رحمهم الله تعالى.
 
والله سبحانه وتعالى أعلم.