2012/04/15
الرسالة:
سيدي الفاضل السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

سؤالي هو: هل يجوز ذكر لا اله الا الله أثناء الرابطة مع الشيخ المرشد أو الصلاة على حضرة خاتم النبيين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم أيضا اثناء الرابطة؟ مع دعآئي لحضرتكم بالصحة والعافية في الدين والدنيا والاخرة.

الاسم: حازم ابراهيم

الرد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، جزاك الله تعالى خيراً على دعآئك ولك بمثله،

المقصود من الرابطة هو ذكر الله تبارك وتعالى بأي صيغة كانت، فلا فرق إن قلت سبحان الله أو لا إله إلّا الله أو الله الله، فكل ذلك يدخل في ذكر الرب جل وعلا وتمجيده وتعظيمه كما أمر سبحانه في قوله {وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَدًا وَلَم يَكُن لَّهُ شَرِيكٌ فِي الْمُلْكِ وَلَمْ يَكُن لَّهُ وَلِيٌّ مِّنَ الذُّلِّ وَكَبِّرْهُ تَكْبِيراً} الإسرآء 111. وفي قوله عز وجل {وَرَبَّكَ فَكَبِّرْ} المدثّر 3. وأنصح أخواني السالكين وأخواتي السالكات أن لا يشغلوا أذهانهم بصيغ الذكر وتحديدها وإنما ينساقون مع أي كلمة ذكر يفتح الله تعالى على قلوبهم ولها أصل في شرع الله عز وجل.

والله سبحانه وتعالى أعلم.