2012/12/10

مشاركة من الأخ الفاضل فرات المتولي جزاه الله خيراً.

:: بخصوص السؤال الشرعي رقم (1236) ::

السلام عليكم سيدي ….

بخصوص السؤال الشرعي رقم (1236) للأخت الفاضلة التي تسأل عن العلاقة الزوجية.
إحدى المسائل التي ربما لا تجد هي لها جوابا هو الخجل من طرح الأمر مع الزوج وأيضا عدم اهتمام الزوج بالأمر أو غفلته عن أهمية حاجة الزوجة للإشباع رغبتها الفطرية وهذا يوصلها إلى طريق مسدود لا هي تقدر أن تصارح زوجها بالأمر وربما يثير غضبه (خصوصا في مجتمعاتنا الشرقية).
ولا تقدر أن تطلب منه أن يجد لنفسه علاجا.
أول العلاج هو بأن يصل إلى علمه بطريقة ما أنه عنين وإن لديه ضعفا يجب أن يصلحه.
إذا اقتنع بالأمر فعليه كما ذكرتم سيدي أن يستشير إختصاصيا في هذا الأمر وعلاج الأمراض المسببة له كمرض السكر والقلب ونقص الهورمونات الجنسية والإكتئاب النفسي أعاذنا الله وإياكم منها.
إذا تبين أنه سليم ومعافى من الأمراض المزنة أو المسببة فهناك أدوية وحقن تعطى للإصلاح الأمر من ذوي الاختصاص.
ومما ينصح به هو تغيير الأعمال الروتينية في حيايتهم مثل السفر بين فترة وأخرى، وإن تعذر السفر نلجأ إلى الأبسط: البيت مثل صبغ غرفة النوم بألوان متناسقة تغيير موقع أثاث البيت … إلخ.
إضافة إلى الرياضة وإنزال الوزن …إلخ.
وجزاكم الله خيرا.