19/11/2009
السؤال:
حضره شيخنا الجليل سعد الله أطال الله في عمركم، نحن في امتحان دائم والحمد لله لكثرة ذنوبنا، فبالأمس كشف الله عن أهلنا مرض ألم بهم برحمة الله وبفضل دعائكم، واليوم هناك من يتربص بنا لتضييق الرزق علينا، نرجو منكم أن تدعو لنا بأن يرزقنا الله من فضله وهو خير الرازقين ويكف عنا وعنكم كيد الحاسدين إنه سميع الدعاء.


الاسم: باهر محمد سمير (أبو طه)

الـرد:
الأخ العزيز السيد باهر.
أولاً نحمد الله جل وعلا أن أنعم على أهلك بالصحة والعافية وطمأنك عليهم، وهذه نعمة تستوجب الشكر منك ومنهم، وأذكرك بما تحصّن به نفسك وأهلك: بالإكثار من قراءة آية الكرسي والمعوذتين لدفع البلاء ومنها الحسد، وأن لا تظهر نعم الله عليك أمام من تظنه حاسداً أو صاحب عين، وأن تكثر من الاستغفار والصلاة على حبيبنا وسيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم كي يتيسر لك أبواب الرزق.
والله تعلى يوفقك لكل خير.