14/1/2010
السؤال:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
والصلاة والسلام على سيدنا محمد سيد المرسلين.
أسال الله سبحانه وتعالى أن يكثر من الدعاة العلماء المخلصين.
من وجهة نظري حول الخلافات بين المذاهب السنية والشيعة، ليس بين المتفقهين ولكن بين التعصب بين عامة الناس من الطرفين، حيث غالباً ما يدور الجدال حولها في الشارع دون إدراك الغرض من الجدال، وينسى الطرفان الأصل في الدعوة هو حب الخير للطرف الآخر لدعوته إلى الصراط المستقيم كي ينال رضا ربه ويدخله جناته، نسأل الله أن يهدينا جميعاً، من هنا أدعو إلى مخاطبة الطرفين بشكل عام إلى عدم إثارة مثل هذه المناقشات بشكل غير مدروس حتى لا تزرع الأحقاد أكثر مما هي موجودة، لأن الغالبية العظمى لم يفكر بشكل صحيح، أبواه هم السبب في هذا الاعتناق، ولنا في رسولنا صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة حيث كان يتواصل ويحسن المعاملة حتى مع اليهود والذين أسلموا على يده فكيف ونحن مسلمون، حتى نتجنب الفتن والاقتتال بين المسلمين ووقف المشاحنات والإكثار من الإرشاد والوعظ بالطرق الممنهجة والمدروسة.
نرجو المعذرة مجرد رأي بالإشارة إلى حالة بين المسلمين.
الاسم: أخوكم / أبو مهند
 
 
الـرد:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،
مع تقديرنا لحرصك على وحدة المسلمين، ولكنك لا شك لاحظت أننا لسنا من دعاة التفريق بين المسلمين، بل العكس نحن ندعو دائماً إلى توحيد صف المسلمين ونبذ الخلافات بينهم، ونحن نحب الخير لكل الناس ناهيك عن المسلمين، مستعينين بعد الله سبحانه بما أمرنا به ربنا جل وعلا: {ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ…} النحل125. ونحن نشجعك لتأكيد دعوتك المخلصة في المحافل نحو من يشيع التفرقة والتحارب بين المسلمين.
والله تعالى يوفق الجميع لما فيه الخير.