5/5/2010

السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

أسأل الله أن تكون بخير وعافية، وأن يبارك في كل مجهود تبذلونه في خدمة العلم وأمة نبينا محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم. وألتمس منكم الدعاء لي ولإخواني بأن يوفقنا في الدراسة والامتحانات.

سيدي الشيخ، لدي سؤال بخصوص شرعية بعض البرامج التلفزيونية. تلك البرامج عبارة عن مسابقات وأسئلة مطروحة وعلى المشاهدين أن يتصلوا بالقناة التي تعرض ذلك البرنامج وأن يجيبوا عليها. فإن كانت إجابة المتصل صحيحة ربح مبلغاً معيناً من المال، وإذا كان العكس خسر الفرصة وانتهى اتصاله. فقد سمعت من البعض بأن هذا العمل محرم وهو ضرب من ضروب القمار والعياذ بالله، لا سيما وأن المتصل سيخسر رصيده في الهاتف وهو لا يعلم ما إذا تمكن من تحصيل الخط أم لا. أو حتى لا يعلم هل ستكون إجابته صحيحة أو لا.

فهل هذا صحيح سيدي الشيخ؟ هل هذه المسابقه والربح منها حرام؟

ومع عظيم حبي واشتياقي إليكم

الاسم: حسين علي – اليمن

الـرد:

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته،

جزاك الله تعالى خيراً على دعائك الطيب ولك بمثله، وأسأل الله تعالى أن يوفقكم جميعاً ويفتح لكم أبواب الخير…

أما عن سؤالك فإن كانت أجرة الاتصال للمساهمة في المسابقة لا تكلف سوى التعرفة المعتادة، أي دون إضافة ربح للمحطة وفي هذه الحالة تكون الجوائز تبرعاً من المحطة فلا بأس به، أما إذا كانت أجرة الاتصال أكثر من التعرفة المعتادة، أي أضيف لها ربح للمحطة، فتحرم المساهمة فيها لأن ذلك من الميسر المحرم شرعاً، قال عز وجل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالأَنصَابُ وَالأَزْلامُ رِجْسٌ مِّنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ * إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاء فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَن ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلاةِ فَهَلْ أَنتُم مُّنتَهُونَ} المائدة 90 ،91.

والله سبحانه وتعالى أعلم.