12/7/2010

السؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم.

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.

كيف حالكم سيّدي حضرة الشيخ؟ أرجو من الله اللطيف أنْ تكونوا بخير، وأنْ لا يحرمنا من أنفاسكم العطرة ونفحاتكم النيرة.. آمين.

سيّدي لديّ سؤال: هل يجوز الرابطة مع المرشد، والمريد على غير طهارة، أو غير مغمض العينين كأنْ يكون في السيارة مثلا أو في العمل؟

أرجو الدعاء من حضرتكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

الاسم: سالم المفرجي

 

الـرد:-

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.

أشكرك كثيرا على سؤالك عنّي، أنا بخير بفضل الله جلّ في علاه وببركة دعواتك الصالحة، وأدعو لك بمثلها وزيادة.

بالنسبة للرابطة التي تعقب الورد اليومي الذي يلتزم به السالك فينبغي فيها أنْ يكون على طهارة كاملة بوضوء ومستقبلاً للقبلة.

أمّا إغماض العينين فلكي لا ينشغل فكره بما يرى حوله، وكذلك يفضّل هذا في أيّ فرصة يريد السالك أنْ يقوم بعمله الروحي.

أمّا في حركته اليومية في الحياة فلا يشترط ذلك لأنّ الرابطة هي وسيلة لذكر الله جلّ وعلا، وهو مطلوب في كلّ حين وفي أيّ مكان. قال عزّ من قائل:-

{الَّذِينَ يَذْكُرُونَ اللَّهَ قِيَامًا وَقُعُودًا وَعَلَى جُنُوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرُونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذَا بَاطِلًا سُبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ} [سورة آل عمران عليهم السلام: 191].

والله جلّ جلاله أعلم.

وصلّى الله تعالى وسلّم على سيّدنا محمّد، وعلى آله وصحبه أهل الجود والكرم.