20-11-2021
نص السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

أسأل الله العظيم أنْ تكونوا بخير وعافية يا رب.

كنت في ضيق من أمري فدعوتُ الله تعالى إذا تمّ الفرج سوف أتصدّق بشاة، وقلت: هذا خير أعمله وليس نذرا عليّ، ما مقدار توزيع اللحم.

الاسم: محمد أبو أسامة

 

الرد باختصار:-

يحقّ لك توزيع اللحم بالشكل الذي تراه مناسبا.

 

التفصيل:-

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.

أسأله جلّ جلاله أنْ يبارك لك ولجميع المسلمين في طاعاتكم وأوقاتكم وأهلكم ويجعلكم منارات للهدى والتقى إنّه سبحانه سميع مجيب.

نعم الوعد بالصدقة لا يعتبر نذرا وبالتالي يحقّ لك تقسيم لحم الشاة بما تراه مناسبا، ويجوز لك الأكل منه وإطعام أهلك وقرابتك، أو تقسيمه كالأضحية ولمعرفة ذلك أرجو مراجعة جواب السؤال المرقم (1954) في هذا الموقع الأغرّ.

والأفضل توزيعه كلّه على الفقراء والمساكين فعن السيّدة عائشة رضي الله تعالى عنها:-

(أَنَّهُمْ ذَبَحُوا شَاةً، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: مَا بَقِيَ مِنْهَا؟ قَالَتْ: مَا بَقِيَ مِنْهَا إِلَّا كَتِفُهَا قَالَ: بَقِيَ كُلُّهَا غَيْرَ كَتِفِهَا) الإمام الترمذي رحمه الله عزّ وجلّ.

والله جلّ جلاله وعمّ نواله أعلم.

وصلّى الله تعالى وسلّم وبارك على حضرة الحبيب المعظّم، والرسول المفخّم، سيّدنا محمّد، وعلى آله وصحبه أهل الجود والكرم.