9/8/2022

نص السؤال:

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وبارك الله تعالى بعلمكم وعملكم وأنفاسكم، شيخنا المكرم يسأل سائل عن زكاة محله الذي يتاجر فيه وأسئلته الآتية:

1- هل يجرد المحل على أساس سعر الشراء أم على سعر البيع؟

2- هل يستخرج إيجار المحل وأجرة العامل ثمّ يرى النصاب؟

3- هل يزكي عن رأس المال والعروض دون الأرباح، أم تكون الأرباح معها؟

4- إذا كان في المحل شريكان أو أكثر، فهل يتمّ جمع المال كاملاً؟ أم يزكى متفرقاً كلّ حسب سهمه في المحل؟

وجزاكم الله تعالى الخير والنور.

 

الاسم: علي قيس

 

الرد:-

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.

حفظكم الله سبحانه، وبارك فيكم ووفقكم لكلّ خير.

يجرد المحلّ على أساس الشراء، وتستخرج كافة المتعلقات المالية من ديون وآجار وغيرها، ثم يتم حساب المال جميعًا، رأس المال والأرباح وقيمة البضاعة الموجودة، وكلّ شيء اعددته للبيع والشراء، وكذلك الديون التي لك بذمة آخرين ممّا ترجو قبضه وغير آيس من استحصاله، كلّ ذلك يتمّ حسابه فإذا بلغ النصاب الشرعي تخرج زكاته.

وكلّ مسلم ملزم بدفع ما يملك هو، وليس للآخرين الحق بإخراج زكاة شركائهم، لأنّ من واجبات دفع الزكاة النيّة مع الأداء، وهذا ما لا يستطيعه الشريك، إلّا إذا وكّله بذلك.

وللتفصيل أرجو مراجعة جواب السؤال المرقم (1543) في هذا الموقع الأغرّ.

ولمزيد من الفائدة أرجو مراجعة قسم العبادات في هذا الموقع المبارك، ففيه (53) جوابا في الزكاة.

والله تبارك اسمه أعلم وأحكم.

وصلّى الله تعالى وبارك وسلّم على سيّدنا محمّد، وعلى آله وصحبه أجمعين.