2014/02/11

السؤال:

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سؤالي / هل يجوز أنْ يرث الأحفاد من الابنة الجد علما أنّ والدتهم توفيت قبل أبيها مع العلم كذلك أنّ القانون العراقي قد ورث الأحفاد فهل يتعارض القانون مع الشرع؟

 

الاسم: نهلة عبد الله

الرد:

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته.

إنّ مسألة توريث الأحفاد من الجد تسمّى في اصطلاح الفقهاء رضي الله تعالى عنهم وعنكم (الوصية الواجبة) وهي من المسائل الخلافية عندهم، والذين قالوا بها منهم خصصوها على الأحفاد الذين توفي والدهم قبل جدّهم، أي إذا كان المتوفى ابنا وليس بنتا، وبناء على هذا فإنّ الأحفاد في الحالة التي ذكرتها في سؤالك لا يرثون شيئا من جدّهم عند الجميع، هذا من الناحية الدينية البحتة.

أمّا من الناحية الإنسانية والأخلاقية فأذكر بقول الله عزّ وجلّ {وَإِذَا حَضَرَ الْقِسْمَةَ أُولُو الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينُ فَارْزُقُوهُمْ مِنْهُ وَقُولُوا لَهُمْ قَوْلًا مَعْرُوفًا * وَلْيَخْشَ الَّذِينَ لَوْ تَرَكُوا مِنْ خَلْفِهِمْ ذُرِّيَّةً ضِعَافًا خَافُوا عَلَيْهِمْ فَلْيَتَّقُوا اللَّهَ وَلْيَقُولُوا قَوْلًا سَدِيدًا} [النساء: 8، 9]، فهاتان الآيتان الكريمتان قد تخللتا آيات المواريث لإرشاد المسلمين إلى ضرورة التكافل والتعاون وجبر الخواطر ولو بالشيء اليسير، أسأل الله جلّ وعلا أنْ يكرمنا بالتحلّي بكلّ ما يحبّ ويرضى إنّه سبحانه ولي التوفيق، وأرجو مراجعة أجوبة الأسئلة المرقمة (207، 475، 1744) في هذا الموقع المبارك.

وقد يتعارض القانون الوضعي مع الشرع الشريف أحيانا وسبب هذا التعارض هو أنّ مصادر القانون لا تنحصر أو تقتصر على المصادر الشرعية.

والله جلّ جلاله وعمّ نواله أعلم.